المجتمع
Posted By wpadmin

جلد الذات …اكسبرس


بداية .. لست ضد النقد .. فالنقد هو الاساس للاصلاح وهو من أهم عوامل الجودة في المنتجات بمختلف أنواعها ..

ولكن النقد يتطور احيانا ليصبح “جلدا للذات” بمعنى أن يصبح النقد متجردا من موضوعيته لكي يصبح نقدا لمجرد النقد .. نقد لكل منتج او جهد أو مشروع وطني ومحلي ..

وعنوان المقال يعني نوعا متقدما من جلد الذات وهو جلد الذات المستعجل ! فما أن تطرح فكرة أو يتم تعميد مشروع وطني إلا ويتهافت الكثير لنقده دون الاعتماد على أيه حقائق أو عمل أي دراسة وتقدير للمشروع أو حتى أي مقارنة عادلة !

مادفعني لكتابة المقال هو مارأيته من تعليقات في تويتر على ماقام بكتابة أحد الكتاب الاقتصاديين عن مشروع مترو الرياض !  حيث ما إن قام الكاتب بعمل التغريدة إلا وانهار سيل من التعليقات السلبية على المشروع وعمل مقارنات أقل مايقال عنها أنها غير منصفة .. ناهيك أن بعضها ينحدر لمستوى اللامنطقية مما يجعلك تستغرب ممن كتبها وهل لديه ادنى المقومات التي تؤهله أصلا لنقاش مشروع بهذا الحجم ..

 

عموما.. لعلي أكمل هذا المقال لاحقا ببعض الإحصاءات والمقارنات التي تعطي القاريء المنصف تصورا عن المشروع ومستواه مقارنة بمثيلاته في العالم وفي الدول المجاورة


View Comments
There are currently no comments.