تقنية
Posted By wpadmin

أصدقاء التقنية


أصبحت التقنية جزءاً من عالمنا، بل أصبحنا نستثمرها في كل قضايا حياتنا، حتى صارت الحياة كلها! استسلامنا لها ليس عيباً إن عالجنا أثارها، فما زلنا نكرر دائماً وأبداً كيف ساهمت التقنية في سباق الزمن وكيف قفزت بنا إلى الأمام، وأصبح نتاج الإنسان أكثر جودة ووفرة.

في تعاملاتنا الإلكترونية تعايشنا بذكاء مع الحياة، وأصبح الكثير يطالب بالأتمتة التي ساهمت في تحويل حياتنا إلى مكينة إنتاج للمنتجات بمختلف مستوياتها وساهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في رفاهية الإنسان وسعادته على الرغم من فجوات وهفوات التقنية! التي تنسينا أحياناً هويتنا وثقافتنا ودوائرنا الاجتماعية، وفي نفس الوقت ساهمت في تعزيزها بشكل افتراضي، هو تضاد واختلاف لا أزمة وخلاف، فبإمكاننا أن نستثمر التقنية في أتمتة حياتنا كما نريد، لا أن تستغلنا التقنية فيه أو أن نكون لها عبيد!..

مختصر الكلام في أن الجهود التقنية في مجتمعنا يجب أن تتضاعف، فالتقنيات الحديثة أدوات واضحة المعالم، استثمرها كما تشاء والسبق سيكون لمن يبادر ويتعمق في ابتكارها وتطويرها، فالحياة يمكن “أتمتتها” و “ميكنتها” بأيدي البشر، ويفوز باستثمارها من يحدد ماذا يريد؟ وكيف يبدأ؟ ولماذا؟ وأين؟! لأن الإجابة على هذه الأسئلة تساعدنا في تطوير منتجاتنا التقنية في الحياة والتعامل معها لضمان الاستفادة منها واستثمار نتائجها.

والفرصة متاحة في جامعتنا ولدى متخصصينا والهواة والمحترفين بأن يتأملوا حياتهم ويُخضعون التقنية لها، لنعيش برفاهية ونحقق أهداف الإنسان لعمارة الأرض، فالعلوم تتطور والمجالات تتسع، والحياة ومستلزماتها مازالت بحاجة لتكون “صديقة للتقنية” ونحن أصدقاء لها كما نناشد أن نكون أصدقاء البيئة.


View Comments
There are currently no comments.